رأس السنة الأمازيغية عطلة مدفوعة الأجر

أقر رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، الأربعاء، 12 جانفي الموافق لرأس السنة الأمازيغية “يناير” عطلة مدفوعة الأجر.

وجاء في بيان نشر عقب اجتماع مجلس الوزراء أن رئيس الجمهورية “في نفس السياق ولدى التوجه بتمنياته للشعب الجزائري عشية حلول السنة الجديدة 2018، أعلن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة عن قراره المتعلق بتكريس يناير يوم عطلة مدفوعة الأجر اعتبارا من تاريخ 12 يناير المقبل حيث كٌلفت الحكومة باتخاذ الترتيبات اللازمة في هذا الشأن”.

كما أمر رئيس الجمهورية الحكومة وفق ذات المصدر”بعدم ادخار أي جهد لتعميم تعليم واستعمال اللغة الأمازيغية وفقا لجوهر الدستور. كما كلف رئيس الجمهورية الحكومة بالإسراع في إعداد مشروع القانون العضوي المتعلق بإنشاء الأكاديمية الجزائرية للغة الأمازيغية”.

وشدد على أن “هذا الإجراء على غرار كل الإجراءات التي اتخذت سابقا لصالح هويتنا الوطنية بمقوماتها الثلاث الإسلامية والعربية والأمازيغية كفيل بتعزيز الوحدة والاستقرار الوطنيين في الوقت الذي تستوقفنا فيه العديد من التحديات على الصعيدين الداخلي والإقليمي”.

وجاء ترسيم رأس السنة الامازيغية عطلة مدفوعة الأجر هذه العام، بعد تزايد المطالب حول الموضوع خلال السنوات الأخيرة.

وعام 2014 قدم حزب جبهة القوى الإشتراكية عبر مجموعته البرلمانية باقتراح قانون يعدل ويتمم القانون 63- 278 المحدد للأعياد الرسمية، وذلك بإداراج رأس السنة الامازيغية الموافق 12 يناير/ كانون الثاني كعيد رسمي.

وأكد الحزب لاحقا، أن مكتب المجلس الشعبي الوطني لم يحول الاقتراح إلى الحكومة كما لم يكشف عن مصيره.

منقول :www.echoroukonline.com

Tags مهم

Share this post