أشهر عيون عين ولمان

عين ولمان كانت مدينة العيون والينابيع التي ظلت على امتداد قرون تتدفق وتروي العطشان تتدفق بسخاء وفخر في الساحات الفسيحة والأزقة الضيقة ولكل منها خصوصياتها وحكاياتها، حيث كان عددها يفوق الـ 15 عينا موزعة على عدة أحياء ولم يبقى منها اليوم ولا عين واحدة كلها تعرضت للردم بفعل يد الإنسان .

ومن هاته العيون نذكر ” عين فورطو ” بـالقرب من مدرسة الذكور حاليا و ” عين لحنش ” بحي بعيرة وقد كان مرسوما في حائطها أفاعي لذلك سميت بها ” عين جولة ” بالقرب من الساحة الحمراء حاليا ” عين برباقة ” وراء المستشفى حاليا، ” عين كارلول” “عين المهراس ” ” عين السوق ” ” عين الحاكم ” ” عين الجزارة ” ” عين باتيست ” ” عين فردينة ” ” عين السوق ” ” عين قريني ” ” عين الجمعة ” أمام المسجد العتيق و كانت هناك أيضا ” عين أمام حارة مرماص” و كذلك ” عين مدام مارتين ” و تبقى عين القصرية الأشهر على الإطلاق وهي التي عرفت باسم أحد أعرق أحياء المدينة وهو ” حي عين القصرية ” وكانت بالقرب من المقبرة حاليا .

وفي أحد هاته العيون كانت تجتمع النسوة لغسل الصوف في الربيع تحضيرا لموسم الأفراح في الصيف، بعد حملة الحصاد الوفير، ضمن نسق ثقافي محلي يربط بين النسيج الاجتماعي ويعززه ويزيده قوة وثراء وبها سميت المدينة بعين ولمان فهي تعني عين الصوف ورغم ردم هذه العين منذ مدة إلا أنها مازالت تمثل حضورا قويا في الذاكرة الجماعية ..

منقول عن صفحة : عين ولمان تجمعنا

Tags مهم

Share this post