مختصرات عن أهم الأحداث في العالم العربي خلال العام 2017

شهد العالم العربي في العام 2017، أزمات غير مسبوقة وأحداث درامية تصاعدت بشكل متسارع لا سيما في منطقة الخليج العربي ومصر والعراق ولبنان، مع استمرار الاضطرابات السياسية والفوضى في ليبيا، وتواصل الحرب في سوريا واليمن..

وشكلت الهزائم المتتالية لتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) إيذاناً باقتراب اندحار التنظيم المتشدد نهائياً، وصولاً إلى قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول القدس المحتلة وما تلاه من هبة شعبية بدأت في فلسطين وامتدت إلى مختلف أنحاء العالم العربي والإسلامي.

وفيم يلي أهم الأحداث التي ميزت 2017 في عالمنا العربي:

1- عملية الدهس في القدس:

قاد فلسطيني شاحنته، في يوم 8 جانفي، وصدم مجموعة من جنود الاحتلال الإسرائيلي كانوا يقفون بجانب حافلة رحلة خاصة في القدس، ما أسفر عن مقتل أربعة منهم، وإصابة 17 جندياً، في عملية نوعية جاءت في سياق الرد الطبيعي على جرائم وانتهاكات الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني.

2- هجوم خان شيخون

في يوم 4 أفريل، شنت طائرات حربية هجوماً بالسلاح الكيميائي، في مدينة خان شيخون التي تسيطر عليها قوات المعارضة السورية في ريف إدلب (شمال غرب)، مما أدى إلى وقوع 100 قتيل أغلبهم أطفال، ونحو 400 مصاب، واتهمت المعارضة وأطراف دولية أخرى النظام السوري بالمسؤولية عنه.

وفي فجر السابع من أفريل، أطلقت الولايات المتحدة الأمريكية 59 صاروخاً من نوع توماهوك باتجاه قاعدة عسكرية تابعة للنظام السوري تقع في منطقة الشعيرات في محافظة حمص، رداً على الهجوم الكيميائي الذي وقع في خان شيخون.

3- تفجيران في كنيستين مصريتين

قتل 47 شخصاً بينهم سبعة من رجال الشرطة وأصيب 126 آخرون في تفجيرين استهدفا كنيستين في مصر في مدينتي الإسكندرية وطنطا، يوم 9 أفريل، خلال احتفال المسيحيين بأحد السعف. وأثار التفجيران حالة من الغضب والخوف بين المسيحيين ودفعا الرئيس عبد الفتاح السيسي لاتخاذ قرارات بنشر قوات وإعلان حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر.

4- ترامب في السعودية

وصل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في يوم 20 ماي، إلى السعودية أول محطة في زيارته الخارجية الأولى التي استمرت ثمانية أيام وشملت ست محطات بينها “إسرائيل” والفاتيكان. ونالت زيارة ترامب للرياض اهتماماً كبيراً، حيث عُقدت ثلاث مؤتمرات بين 20 و21 ماي، وتضمنت القمة اجتماعاً ثنائياً بين الولايات المتحدة والسعودية، واجتماعين آخرين أحدهما مع دول مجلس التعاون الخليجي والآخر مع الدول العربية والإسلامية

ونتج عن القمة تأسيس مركز عالمي مقره الرياض لمواجهة الفكر المتطرف تحت اسم “اعتدال”. كما تم عقد اتفاقيات وصفقات تتجاوز قيمتها 400 مليار دولار بين الولايات المتحدة والسعودية.

5- هجوم على أقباط في مصر

قتل 29 شخصاً وأصيب 24 آخرون، في يوم 26 ماي، في هجوم شنه مسلحون مقنعون يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعي، على حافلة تقل مسيحيين أقباط، بينهم أطفال، في ألمنيا جنوب مصر. ووقع الاعتداء فيما كانت الحافلة تسير على طريق جانبي في الصحراء يؤدي إلى دير الأنبا صموئيل، غرب مدينة العدوة في محافظة ألمنيا، على بعد 220 كيلومتراً جنوب القاهرة، حيث كان الضحايا في طريقهم من محافظة بني سويف القريبة لزيارة الدير.

6- مقاطعة قطر

أعلنت السعودية والإمارات والبحرين إضافة إلى مصر قطع علاقاتها الدبلوماسية وروابط النقل والتجارة مع قطر، في الخامس من جوان، متهمة إياها بتمويل الإرهاب والتقارب مع إيران وهو ما تنفيه الدوحة.

ومنذ ذلك التاريخ فشلت وساطة قام بها أمير الكويت لاحتواء الأزمة غير المسبوقة في منطقة الخليج العربي، كما فشلت وساطة أخرى أمريكية في ردم الهوة بين الفرقاء

7- بن سلمان ولياً للعهد

أصدر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، فجر يوم 21 جوان، أمراً ملكياً عين فيه الأمير محمد بن سلمان ولياً للعهد بدلاً من الأمير محمد بن نايف.

8- هزيمة “داعش” في الموصل

أعلن رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في يوم 10 جويلية، النصر على تنظيم “داعش” في الموصل، وانتهاء “دولة الخرافة والإرهاب الداعشي”، وذلك بعد تسعة أشهر من المعارك الطاحنة في ثاني كبرى المدن العراقية.

وشارك في معركة الموصل التي انطلقت، في 17 أكتوبر 2016، قوات الأمن العراقية مع ميليشيات الحشد الشعبي، وقوات البشمركة في كردستان العراق، وقوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة لمحاربة الإرهاب.

وشاب المعركة بعض التجاوزات في حق المدنيين في الموصل، كما اتهمت منظمات حقوقية هذه القوات بشن غارات عشوائية وعمليات اعتقال وتعذيب وقتل بحق مشتبهين وعوائلهم.

9- استفتاء كردستان العراق

في خطوة لم تحظ بترحيب المجتمع الدولي وأثارت غضب تركيا وإيران، نظمت حكومة إقليم كردستان العراق، في يوم 25 سبتمبر، استفتاء لتقرير المصير، وصوتت فيه الغالبية لصالح الاستقلال عن بغداد.

الحكومة المركزية صعدت في موقفها الرافض للاستفتاء وحركت قواتها واقتحمت كركوك المدينة المتنازع عليها وسط تقهقر سريع لقوات البشمركة الكردية.

10- هجوم مقديشو

في يوم 14 أكتوبر، شهدت العاصمة الصومالية مقديشو تفجيرين عنيفين أسفرا عن مقتل 512 شخص، في أكثر هجوم دموي في تاريخ البلاد. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الاعتداء، لكن السلطات ألقت باللائمة على حركة الشباب المتشددة التي عادة ما تشن هجمات متفرقة في البلاد.

11- طرد “داعش” من الرقة

أعلنت “قوات سورية الديمقراطية” المدعومة من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، في يوم 20 أكتوبر، تحرير الرقة التي كانت المعقل الأبرز لـ”داعش” في سوريا، بعد معارك استمرت لحوالي أربعة أشهر.

النصر على “داعش” في الرقة، شوش عليه بعض التسريبات التي أفادت أنه تم السماح بانتقال المئات من مسلحي التنظيم وعائلاتهم، الذين كانوا محاصرين في الرقة، إلى مناطق أخرى من سوريا، وفق اتفاق تم بينهم وبين التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية، وهو أمر تصر تلك الجهتان على نفيه.

12- استقالة الحريري

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية سعد الحريري استقالته بشكل مفاجئ، في الرابع من نوفمبر، أثناء زيارته للسعودية، لكنه تراجع عن القرار لاحقاً بعد وساطات دولية لا سيما من فرنسا وذلك بعد أن كثرت الأنباء التي تحدثت عن إجباره على تقديم الاستقالة في الرياض وبأن ضغوطاً مورست عليه وهو الأمر الذي نفاه كما رفضته السلطات السعودية.

13- هجوم مسجد الروضة

قتل متشددون 305 أشخاص في مسجد الروضة غرب العريش في محافظة شمال سيناء خلال صلاة الجمعة، يوم 24 نوفمبر، عندما فجروا عبوة ناسفة وأطلقوا النار على المصلين المتدافعين إلى خارج المسجد، في أكبر هجوم دموي من نوعه في تاريخ مصر الحديث.

14- مقتل علي عبد الله صالح

أعلن المتمردون الحوثيون، في الرابع من ديسمبر، مقتل حليفهم السابق الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بينما كان يغادر صنعاء، وجاء مقتل صالح بعد يومين من إعلانه عن فك شراكته بالحكم مع الحوثيين ودعوته للتحالف بقيادة السعودية لفتح صفحة جديدة.

15- ترامب يعلن قراره حول القدس

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب رسمياً في السادس من ديسمبر، اعترافه بمدينة القدس عاصمة للاحتلال الإسرائيلي ونقل السفارة الأمريكية من تل أبيب إلى القدس، في تحد لتحذيرات من شتى أنحاء العالم من أن هذه الخطوة ستزيد الاضطرابات في الشرق الأوسط.

وأثار هذا القرار الغضب والاحتجاجات في فلسطين المحتلة ودول عربية وإسلامية، وسط دعوات رسمية دولية للتراجع عنه، لكنها لم تلق آذاناً صاغية من ترامب.

وزادت عزلة الولايات المتحدة، يوم 18 ديسمبر، بسبب قرارها حول القدس وذلك عندما استخدمت حق النقض (الفيتو) لإسقاط دعوة من مجلس الأمن الدولي لسحب قرار ترامب، رغم تأييد أعضاء مجلس الأمن الأربعة عشر الباقين له.

منقول : www.echoroukonline.com : بتصرف

Tags مهم

Share this post