باشر منظمو “رالي داكار”، أبرز سباقات الطرق الوعرة، إجراءات طلب تنظيم سباق في الجزائر، بعد نحو 25 سنة من الغياب عن الجزائر، التي شكلت إحدى مراحله الأساسية.

وصرح وزير الشباب والرياضة الجزائري الهادي ولد علي لوكالة الأنباء الفرنسية، الإثنين، أن “منظمي رالي داكار، المجموعة الفرنسية أموري سبورت، يريدون تنظيم رالي من ستة أيام في الجزائر في 2018”.

وأشار إلى أن المنظمين “أرسلوا لنا طلبا رسميا” بهذا الخصوص.

وأوضح الوزير الجزائري أن وفدا من الشركة الفرنسية سيزور الجزائر في فبراير المقبل، دون أن يحدد تفاصيل إضافية.

ويتوقع أن يتم الاتفاق لاحقا على الترتيبات المتعلقة بالتواريخ والمسار.

وشكلت الجزائر مرحلة أساسية في “رالي داكار”، حتى إن اسم “الرالي”، الذي يحتفي هذه السنة بمرور أربعين عاما على انطلاقه، كان “رالي باريس-الجزائر-داكار”.

وأشار الموقع الإخباري “كل شيء عن الجزائر” إلى أنه اطلع على وثيقة أرسلها المنظمون إلى السلطات، يُبدون فيها رغبتهم في “تنظيم سباق لمحترفين وهواة لمدة ستة أيام خلال سبتمبر 2018”

منقول: https://www.maghrebvoices.com

‫شاهد أيضًا‬

كيف تستخدم الألوان في المذاكرة وتنظيم الأفكار والدروس بشكل فعال؟

يبحث الطالب خلال المذاكرة عن مجموعة من التسهيلات والأمور التي بفعلها تصبح سهلة وبسيطة، فيب…