كيف تعرف خرائط غوغل كم ستستغرق رحلتك؟

جميعنا تقريبًا يعرف تطبيق خرائط غوغل، ويستخدمه سواء على أجهزة أندرويد أو آيفون، وأعتقد أن معظمنا ساوره الفضول في أحد الأيام، وبدأ بالتجوال في الخرائط والذهاب في رحلات افتراضية على التطبيق، أو لربما لجأت إليه في أحد الأيام أثناء ضياعك في شوارع المدينة الفرعية.

ما يهم هو أن التطبيق مثير للاهتمام بطريقة أو بأخرى، ولربما حفز عندك بضعة تساؤلات، فكيف يعرف تطبيق خرائط غوغل مدة رحلتي بدقة؟ أو كيف يعرف أن أمامي ازدحام خانق؟

حسنًا، في البداية لا بد أن نشير إلى أن التطبيق قد تطور بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية وتمت إضافة العديد من الميزات التي سآتي على ذكرها لاحقًا؛ فلا حاجة لتحميل تطبيق Google Earth للحصول على رؤية قمر صناعي لشوارع مدينتك بعد الآن.

الآن بإمكانك اختيار الوجهة وسيخبرك التطبيق كيف ستصل إليها وكم المدة التي تحتاجها، لا للضياع والتأخر بعد اليوم.

يعتمد هذا الأمر على مجموعة من خوارزميات التوجيه routing algorithms، التي تضم بيانات عن حركة المرور في الماضي والوقت الحالي، ومن هنا تختار لك أسرع طريق وستقوم هذه الخوارزميات بتوجيهك بعيدًا عن ازدحام المرور.

أما طريقة حساب سرعة السير فتعتمد غوغل في ذلك على بيانات مستخدمي التطبيق، حيث يتم قطع أكثر من 35 مليون ميل يوميًا بالاعتماد على خدمة الملاحة.

تحصل غوغل على هذه البيانات إذا كان تطبيق خرائط غوغل يعمل على أجهزة آيفون، وإن كانت خدمة تحديد الموقع مفعلة على أجهزة أندرويد، حيث يجري إرسال بتات من البيانات إلى غوغل بشكل خفي. ومن ثم تجمع هذه البتات المرسلة مع بعضها ويعاد إرسالها إليك عزيزي المستخدم.

يمكن للخوارزميات أن تتوقع حالة السيرة إلى درجة لا بأس بها من الدقة، ولكن لربما اكتشفت من تجربة سابقة أن هذه الخوارزميات غير مثالية، فتوقع تأثير حركة السير أشبه بتوقع المستقبل ولا يمكن للتكنولوجيا الحالية القيام بذلك.

كما ذكرت سابقًا ترسل أجهزتنا المحمولة بيانات إلى غوغل لتحلل حالة المرور والطرق، حيث تسمح هذه البيانات بتحليل عدد السيارات الكلي ومقدار سرعتها على أي طريق في أي وقت ما.

توفر تطبيقات الملاحة الأخرى معلومات عن حالة المرور مثل Apple Maps، Waze، وNokia’s HERE maps لكن ما يميز خرائط غوغل هو عدد المستخدمين الكبير، وبالتالي مقدار البيانات الهائل، فكلما ازداد عدد البيانات المدخلة يوميًا تزداد دقة الخوارزمية، وبالتالي يمكن أن تعطي نتائج أكثر دقة سواء بالنسبة لحركة المرور أو مدة الرحلة.

لقد شكلت غوغل بفضل ذلك في السنوات الأخيرة تاريخًا لشكل حركة المرور والازدحام في مدينة ما في وقت معين؛ مما يعني أنه بالإمكان التنبؤ كيف ستتغير حركة المرور، وجود ازدحام على بعد ستين ميل لا يعني أنه سيكون هنالك ازدحام عند وصولك إلى الموقع بعد ساعة!

بالإضافة إلى البيانات الخفية التي ترسلها أجهزتنا تضم غوغل إلى حساباتها حالات الحوادث التي يبلغ عنها المستخدمون من تطبيق Waze على سبيل المثال، الذي اشترته غوغل في عام 2013 بقيمة مليار دولار، وكذلك تعتمد على بيانات مراكز إدارة المرور.

يمكن للخرائط أن تبين لك إن كان هنالك ماراثون في المدينة، حيث تتحرك مجموعة كبيرة من الناس بسرعة أكبر من المعتاد، بالإضافة لعدم وجود السيارات.

تسمح قاعدة بيانات غوغل لتاريخ حركة المرور للتطبيق بتنبيهك إن كانت حالة السير أفضل أو أسوأ مما هي عليه عادةً، أو عن كان هنالك طريق أقصر يسمح لك بتجاوز الازدحام أو تجاوز الحوادث الحاصلة على الطرق أينما كنت.

الآن إليك هذه الميزات التي لا بد لك من معرفتها لجعل التطبيق أكثر فعالية:

  • تحميل الخرائط: ودع أيام الحاجة لاتصال مستمر بشبكة الانترنت للولوج للخرائط، ولا داعي للقلق من الوصول إلى منطقة لا تصل إليها تغطية الشبكة. يمكنك تحميل الخرائط الآن للاطلاع عليها عند عدم توفر اتصال، يمكنك اختيار المنطقة وتحميل كل البيانات التي تحتاجها للتجول في المنطقة. وهذا يضم نقاط مهمة مثل محطات الوقود والمنتزهات والمطاعم وغيرها. لاستخدام هذه الميزة ببساطة ابحث عن عنوان أو لربما مدينة ومن ثم اذهب إلى القائمة أسفل التطبيق، واضغط على Download، عدل حجم الخريطة لتظهر عندك المنطقة المختارة بكاملها ومن ثم اضغط Download مرة ثانية، قم بتسميتها ثم احفظها.
  • البحث على طول المسار: أثناء الملاحة يمكنك النقر زر البحث ومن ثم ستظهر لك قائمة ستسمح لك بالبحث عن محطات وقود، مستشفيات ومتاجر وغيرها الكثير على المسار الذي تتحرك عليه.
  • وضعية القيادة: تتوفر هذه الميزة الرائعة والمخيفة في نفس الوقت في أجهزة أندرويد فقط، تستخدم غوغل ما تعرفه عنك للتنبؤ بوجهتك قبل أن تطلب الاتجاهات! يمكن استخدام هذه الميزة أيضًا دون وضع التطبيق في وضعية الملاحة لإعطائك معلومات تهمك أثناء القيادة مثل معلومات عن حركة المرور.
  • ميزة popular times: إن كنت لا تحب الانتظار والحشود، هذه الميزة ستتيح لك معرفة متى يكون مطعم ما على سبيل المثال مزدحمًا أو لا بالاعتماد على بيانات زمنية.
  • إرسال الاتجاهات إلى هاتفك: قد يكون البحث عن الاتجاهات مناسبُا أكثر على حاسبك، فلماذا يجب عليك البحث ثانية عند المغادرة؟ لطالما سلت دخول إلى حساب غوغل على حاسبك سيمكنك رؤية خيار Send To Your Phone، سيظهر لك إشعار ينبهك بتلقي التوجيهات للمكان الذي تقصده ببساطة.
  • مشاهدة أنماط حركة المرور: إن كنت تصادف ازدحامًا في نفس المكان كل يوم تقريبًا فلعلك تساءلت إن كان هنالك وسلة للالتفاف حول الحشود، دون الحاجة لمغادرة المنزل مبكرًا. موقع خرائط غوغل هنا للمساعدة، ابحث عن طريق ومن ثم انقر على أيقونة الخطوط الثلاثة في مربع البحث واختر Traffic.
  • في أسفل الشاشة يوجد مربع صغير أسفل الشاشة قم بتغيير حركة المرور المباشرة Live traffic إلى حركة المرور المعتادة Typical traffic ومن ثم عدل بالمؤشر لرؤية كيف من الممكن أن تبدو حركة المرور في تلك الساعة.
  • منقول: https://www.arageek.com
Tags مهم

Share this post