شهد مقر بلدية عين ولمان لليوم الثاني على التوالي إقباﻻ غير مشهود من طرف المواطنين بغية تسجيل أسمائهم ضمن قوائم المستفيدين من منحة “10.000” دينار التي أقرها رئيس الجمهورية لفائدة المعوزين و العمال اليوميين ضاربين بذلك عرض الحائط كل التحذيرات الخاصة باتخاذ اﻻحتياطات الوقائية من فيروس كورونا.

عدسة موقع “عين ولمان أنفو” كانت حاضرة و وثقت التجمع أمام الدخل الشرقي لمقر البلدية حيث تواجد العديد من المواطنين هناك لعل الحظ يُسعفهم في تسجيل أسمائهم ضمن القوائم التي يُنتظر أن تباشر مصالح البلدية في إعدادها.

جدير بالذكر أن رئيس بلدية عين ولمان كان قد ضرح لموقع عين ولمان في وقت سابق أن مصالحه لم تصلها الكيفية التي يتم اتخاذها لمباشرة هذه العملية وأن هذه اﻷخيرة ستلجأ إلى قائمة المعوزين الذين شملتهم منحة التضامن الرمضانية كخطوة أولى في انتظار أي جديد من الجهات الوصية.

‫شاهد أيضًا‬

عودة رهيبة لفيروس كورونا بمستشفى عين ولمان.

عادت اﻹصابات بفيروس كورونا مجددا على مستوى مناطق عين ولمان بعد أن اعتقد الجميع بأن الوباء …