آخر الأخبار
الجمعة 21 يونيو 2024

 

شهد المركز الثقافي مفدي زكرياء بعين ولمان اليوم لقاءً هاماً لمناقشة وإثراء المخطط الولائي لتهيئة الإقليم لدوائر عين ولمان، صالح باي، وعين آزال. جاء اللقاء تحضيراً لعرض المخطط على المجلس التنفيذي الولائي، وسط حضور رؤساء الدوائر الثلاث، المنتخبين المحليين، ورؤساء الفروع التقنية، تحت إشراف مكتب الدراسات المكلف بالعملية.

عرض المخطط الحالي وتقييم الإنجازات

افتُتح اللقاء بعرض شامل للمخطط الولائي الحالي، حيث تم استعراض الإنجازات المحققة حتى الآن وتحديد النقاط التي تحتاج إلى تطوير. كما تم تسليط الضوء على التحديات التي تعيق التنفيذ الأمثل للمخطط، مما فتح باب النقاش أمام الحضور لتقديم مقترحات وحلول عملية.

تشخيص التحديات واقتراح الحلول الإبداعية

تناول الحضور بالتفصيل التحديات الرئيسية التي تواجه كل دائرة، مثل نقص البنية التحتية الأساسية، وتدهور الخدمات الصحية والتعليمية، والحاجة الملحة لتعزيز الفرص الاقتصادية. وبرزت عدة أفكار إبداعية لتحسين المخطط، منها:

البنية التحتية الذكية تطوير شبكات الطرق والمواصلات باستخدام التقنيات الحديثة لتسهيل حركة المرور وتقليل التلوث.
المدن الخضراء إنشاء مساحات خضراء وحدائق عامة، وتشجيع الزراعة الحضرية لدعم الاستدامة البيئية.
المجمعات التعليمية والصحية بناء مجمعات تعليمية وصحية متكاملة لتوفير خدمات متقدمة وشاملة للسكان.

التركيز على التنمية المستدامة

أجمع الحضور على ضرورة دمج مبادئ التنمية المستدامة في المخطط الولائي، عبر:

الطاقة المتجددة: تشجيع استخدام الطاقة الشمسية وطاقة الرياح في المشاريع الجديدة.
إدارة النفايات: تطوير أنظمة متقدمة لإدارة النفايات وإعادة التدوير لحماية البيئة.
المشاريع الصغيرة والمتوسطة: دعم ريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة لتعزيز الاقتصاد المحلي وتوفير فرص عمل جديدة.

إشراك المجتمع المحلي في التخطيط

تخلل اللقاء نقاش حول أهمية إشراك المواطنين في عملية التخطيط لضمان تلبية احتياجاتهم وتطلعاتهم. وتم اقتراح تنظيم ورش عمل واستبيانات لجمع آراء السكان ومقترحاتهم، إضافة إلى تشكيل مجالس استشارية محلية تضم ممثلين عن المجتمع لمتابعة تنفيذ المخطط وتقديم التوجيهات اللازمة.

التطلعات المستقبلية

من المتوقع أن يسهم المخطط الولائي، بعد تنقيحه واعتماده، في تحسين البنية التحتية، وتعزيز التنمية الاقتصادية، ورفع مستوى جودة الحياة في دوائر عين ولمان، صالح باي، وعين آزال. وستكون الخطوات القادمة هي مراجعة المقترحات المقدمة، إعداد النسخة النهائية المحدثة من المخطط، وعرضها على المجلس التنفيذي الولائي للمصادقة عليها.

ختام اللقاء وأهمية التعاون

أكد المشاركون في ختام اللقاء على أهمية التعاون والتنسيق بين جميع الأطراف المعنية لتحقيق تنمية شاملة ومستدامة في المنطقة. وتعد هذه الجهود المشتركة خطوة حاسمة نحو مستقبل أفضل للسكان، حيث يتم ضمان أن المخطط يلبي احتياجات الجميع ويعزز من جودة الحياة في دوائر عين ولمان، صالح باي، وعين آزال.

Leave A Reply